إعداد الحساب الخاص بك

يرجى الانتظار بينما نحن نعد الحساب الخاص بك

سجل للحصول على اخر اخبارنا

فرص رائعة للاستثمار في الأسواق بعد تولي بن سلمان لولاية العهد

stock-market-stockrockandroll

أصدر الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود ملك المملكة العربية السعودية أمراً ملكياً بتعيين صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبد العزيز آل سعود ولياً للعهد وتعيين سموه نائباً لرئيس مجلس الوزراء مع استمراره وزيرا للدفاع واستمراره فيما كلف به من مهام أخرى. مع إعفاء صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن نايف بن عبد العزيز آل سعود من ولاية العهد ومن منصب نائب رئيس مجلس الوزراء ومنصب وزير الداخلية. ولطالما كان الأمير الشاب محمد بن سلمان شخصية بارزة في السياسة السعودية، حيث اعتُبر لاعباً رئيسياً في السلطة خلف الملك ويعتبر السياسي الإصلاحي بمعايير المملكة. يُعد محمد بن سلمان على نطاق واسع المحرك الرئيسي للإصلاح الاقتصادي في الدولة، إذ يقود الأمير خطة “رؤية السعودية 2030” لتحويل الاعتماد الاقتصادي للدولة من النفط إلى الاستثمار، والتي شملت خططاً شاملة تتمحور حول عدة نقاط أساسية منها إنشاء أضخم صندوق استثمارات بالعالم والخصخصة والصناعات الجديدة والسياحة الدينية وتوفير المزيد من الوظائف. وأكد الأمير السعودي في شهر مايو الماضي أن الوضع الاقتصادي للمملكة العربية السعودية جيد رغم هبوط أسعار النفط، مشيراً إلى مضاعفة المملكة للإيرادات غير النفطية خلال العامين الماضيين، وانخفاض نسبة عجز الموازنة في الدولة بنسبة 44%.

وشدد محمد بن سلمان على أن صندوق الاستثمارات العامة هو أحد أهم ركائز رؤية 2030، حيث قال “نعمل على إعادة هيكلة شركات صندوق الاستثمارات العامة. وأهم عنصر من صندوق الاستثمارات العامة هو طرح أسهم أرامكو”. مؤكداً أن طرح أسهم عملاقة النفط السعودية للاكتتاب العام سيوفر سيولة نقدية ضخمة لصندوق الاستثمارات العامة. إذ قال إن صندوق الاستثمارات سيضخ قرابة 500 مليار ريال في السعودية خلال 3 سنوات. وحول القطاعات المختلفة في المملكة أكد الأمير على عمل المملكة دعم توطين الصناعة العسكرية، مشيراً إلى أن السعودية هي ثالث أكبر دولة في العالم من حيث الإنفاق على التسلح العسكري. وشدد على أن الدولة لن تبرم أي صفقات أسلحة إن لم تشمل محتوى محلياً. كما أشار إلى أن قطاع التعدين السعودي يوفر فرص تقدر قيمتها بتريليون و300 مليار دولار. كما أعلن إطلاق مشروع أكبر مدينة ترفيهية وثقافية ورياضية في المملكة، إذ شدد على أهمية تطوير قطاع الترفيه للحصول على مليارات الدولارات التي تُنفق في الخارج، إذ أكد أن إنشاء قطاعات محلية للترفيه السياحي سيساعد في الحصول على قرابة 22 مليار دولار من إنفاق السعوديين على الترفيه بالخارج.

تعليقات

تعليقات

كن أول من يرسل تعليق on "فرص رائعة للاستثمار في الأسواق بعد تولي بن سلمان لولاية العهد"

ارسل تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني


*