إعداد الحساب الخاص بك

يرجى الانتظار بينما نحن نعد الحساب الخاص بك

سجل للحصول على اخر اخبارنا

أصحاب المشاريع الجديدة تحولوا الى مليارديرات، من فكرة تجارية رائعة.

itisalat

2015 عاما جيدا بالنسبة لمليارات الأفكار التجارية التي تبدأ بقيمة دولار. فكل يوم ينضم أصحاب المشاريع الجديدة إلى صفوف المليارديرات، بعد أن حصلوا على ثروة من فكرة تجارية رائعة.

وهو ما استعرضه موقع « بليونيرز نيوزواير» من خلال قائمة طريفة ضمت الاستثمارات الأكثر ربحا في العالم بدءا من الأراضي الزراعية الى الصواريخ – فالعالم مليء بأفكار تجارية تبلغ قيمتها مليار دولار.

وقال الموقع إن 66% من عدد مليارديرات العالم عصاميون، وأن تلك النسبة تؤكد على أن الأفكار المبتكرة يمكن أن تقود إلى تحقيق أرباح عالية. وهو ما يجعل فكرة تحويل الأفكار الخلاقة الى نموذج تجاري يمكنها أن تقود للانضمام إلى نادي المليارديرات.

وضمت القائمة سبعة أفكار استثمارية تتدرج من ضخ استثمارات في مجال الهواتف النقالة ومرورا بالصواريخ والطائرات دون طيار الشخصية والروبوتات. وكل تطبيق على الهاتف الذكي، يحمل فرصة لتلوح الأموال خلفه. فبدءا من تطبيق الهاتف النقال « تيندر» الخاص بالتعارف إلى تطبيق « أوبر» الذي يسمح لك بسهولة وعبر لمس الشاشة بالحصول على سائق خاص يأخذك الى وجهتك القادمة، أصبح الهاتف الذكي مجال « بزنس» يساوي مليار دولار. والأن، تستعد مدفوعات الهاتف النقال لأن تشعل ثورة في العالم.

وتتسارع خطى العالم نحو الطائرات دون طيار والروبوتات والصواريخ، ويتطلع المستثمرون إلى تقنيات المستقبل كي تكون مجال استثماراتهم. ومع اقتراب الطائرات دون طيار لأن تصبح بمثابة رسلنا ومصورينا الفوتوغرافيين وحتى وسائل النقل الخاصة، يبدو أن شيئا لن يوقف مثل تلك الروبوتات الصغيرة من التحليق في حياتنا.

وتخطو الشركات الناشئة في مجال تقنية الطائرات دون طيار خطوات واسعة في هذا المجال. فالطائرات دون طيار تتضمن مجموعة كاملة من التقنيات الحديثة، من بينها تسرب المياه والتقنية المضادة للتصادم ونظم التشغيل.

وسترتفع قيمة صناعة الروبوتات إلى 67 مليار دولار بحلول العام 2025 في الوقت الذي يتحول فيه العالم أكثر إلى « الأتمتة». وتنبأ أندرو ماكافي وإريك براينجوفسون في كتاب بعنوان « عصر الآلة الثاني.» أن تصبح « الأتمتة» خاصية دائمة من خصائص الاقتصاد المتقدم.

وتشهد أرباح سلسلة ماكدونالدز الأمريكية تراجعا ملحوظا، لكن لا يزال لدينا نهم للوجبات السريعة. ولهذا فإن الشركات التي تعمل في مجال تصنيع أدوات الطهي تراهن على الرغبة المتزايدة لسكان المناطق الحضرية في تناول الطعام الصحي الذي يتم طهيه منزليا. فأدوات الطهي التي تحتوي على مكونات لوجبات معينة يتم تقديمها بكميات دقيقة ووصفات مفصلة، قد أسهمت بالفعل في ثراء بعض الشركات. ومنذ أن تم إطلاقها في العام 2011، توسعت خدمة تقديم أدوات الطهي « هيلوفريش» في العالم وهي تقدم الأن ما يزيد عن 4 ملايين وجبة شهريا.

ويتيح الفضاء فرصة ذهبية للأشخاص الطامحين في تحقيق الثراء كي ينضموا إلى نادي المليارديرات. فمع قيام كل من « إلون ماسك» و «جيف بيزوس» بتمهيد السبيل لأول « صر فضاء» حقيقي، ستكون التقنية التي تغذي هذا التوسع بمليارات الدولارات ومن بينها الصواريخ.

وأظهر تقرير «نانوماركيتس» أن قيمة السوق العالمي لنظم تخزين الطاقة الشمسية وحدها ستصل إلى 2 مليار دولار بحلول العام 2018.

وفي الجانب الآخر تقدم الأرض فرصا واعدة كثيرة لكسب الأموال.

تعليقات

تعليقات

كن أول من يرسل تعليق on "أصحاب المشاريع الجديدة تحولوا الى مليارديرات، من فكرة تجارية رائعة."

ارسل تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني


*