إعداد الحساب الخاص بك

يرجى الانتظار بينما نحن نعد الحساب الخاص بك

سجل للحصول على اخر اخبارنا

انخفاض في الصادرات اليابانية يهدد النمو الاقتصادي

انخفاض الايوان

شهدت الصادرات اليابانية تراجع خلال الشهر الماضي لتصل لأدنى معدلاتها منذ شهر أغسطس/آب من العام الماضي لتزيد من المخاوف بشأن التأثير السلبي على تعافي النمو في الاقتصاد الياباني خلال الربع الثاني.

الصادرات التجارية في اليابان على المستوى السنوي خلال شهر ماي/أيار ارتفعت بنسبة 2.4% بأقل من التوقعات التي كانت بنسبة 3.0% بينما كانت القراءة السابقة مرتفعة بنسبة 8.0%.

أما عن مؤشر الواردات السنوي فقد شهد انخفاض بنسبة 8.7% بعد انخفاض سابق بنسبة 4.2% في حين كانت القراءة السابقة منخفضة بنسبة 7.5%. الميزان التجاري شهد توسع في العجز التجاري ليصل إلى المستوى 216.5 مليار ين مقارنة مع القراءة السابقة التي أظهرت عجز بقيمة 55.8 مليار ين.

انخفاض الصادرات اليابانية من شانه أن يعمل على التأثير السلبي على معدلات الإنتاج الصناعي في اليابان، حيث تحاول الشركات اليابانية خلق مجالات جديدة لحركة منتجاتها بعد أن امتلأت المخزونات بحد كبير خلال الربع الأول الأمر الذي دعم النمو في الاقتصاد الياباني.

والآن الشركات اليابانية تواجه تراجع في الصادرات في الوقت الذي لا تجد فيه الحاجة لإعادة ملء المخزونات مما يؤثر سلباً على أداء الشركات اليابانية والتوسع الرأسمالي بها.

تباطؤ معدلات النمو في الصين التي تعد أكبر شريك تجاري لليابان يؤثر بشكل كبير أيضاً على تراجع الصادرات الذي نشهده حالياً. وهو الأمر الذي يزيد من الضغوط أمام البنك المركزي الياباني الذي يجتمع هذا الأسبوع لتقرير السياسة النقدية.

 

تعليقات

تعليقات

كن أول من يرسل تعليق on "انخفاض في الصادرات اليابانية يهدد النمو الاقتصادي"

ارسل تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني


*