إعداد الحساب الخاص بك

يرجى الانتظار بينما نحن نعد الحساب الخاص بك

سجل للحصول على اخر اخبارنا

السعودية في صدارة منتجي النفط العالميين منذ تسعينات القرن الماضي

نفطنفط

أكد تقرير Oilpro الدولي المتخصص في النفط الخام أن المنتجين الثلاثة الكبار للنفط الخام وهم السعودية وروسيا والولايات المتحدة يتنافسون على قيادة إنتاج النفط في العالم بشكل واسع وبالتحديد منذ بداية الألفية الجديدة. وقال التقرير إن النمو المذهل في إنتاج النفط الضيق في الولايات المتحدة وصل إلى ذروته في عام 2015 ولكن ستظل السعودية في المقدمة التي تحتلها منذ تسعينيات القرن الماضي، مشيراً إلى أن روسيا مثل الولايات المتحدة تسارع في الإنتاج بأقصى المستويات حيث تمكنت من تسجيل مستويات قياسية في العام الماضي. ولفت التقرير إلى أن الدول الثلاث تخطت بالفعل مستوى إنتاج 12 مليون برميل يومياً شاملة سوائل الغاز الطبيعي، منوهاً إلى أن المنتجين الثلاثة الكبار ينتجون حالياً بالقرب من مستويات قياسية مقارنة بأي فترات سابقة. وأوضح التقرير أن الولايات المتحدة باتت تلعب دوراً مؤثراً بشكل كبير وعلى نحو متزايد في تحديد الأسعار في أسواق النفط والغاز العالمية، منوها إلى أن الطفرة الأمريكية في إنتاج النفط والغاز الصخريين هي التي تعزز مكانة الإنتاج الأمريكي خاصة في ضوء نمو واسع في صادرات الغاز الطبيعي المسال إلى أوروبا. وذكر التقرير أنه من المرجح أن تقود الولايات المتحدة تسعير النفط والغاز في الأسواق التي تتمتع بالسيادة عليها خلال السنوات القليلة المقبلة، مشيراً إلى أن التقديرات تؤكد الحاجة إلى بلوغ خام برنت سعر 70 دولارا للبرميل قبل 2020 من أجل تحفيز الاستثمار والقضاء الكامل على الفجوة الحالية في علاقة العرض والطلب بسوق النفط.

في سياق متصل، مالت أسعار النفط إلى التراجع بعد انتعاش مؤقت سابق وذلك تحت تأثير زيادة غير متوقعة في مستوى المخزونات النفطية ما جدد حالة القلق في السوق من استمرار أزمة تخمة المعروض وصعوبة الخروج منها نتيجة زيادة الإمدادات الأمريكية ومن عدة دول خارج اتفاق خفض الإنتاج. وأشارت بيانات المعهد إلى أن استهلاك مصافي التكرير للخام تراجع بمقدار 230 ألف برميل يومياً، وزادت مخزونات البنزين 1.4 مليون برميل بينما كان محللون في استطلاع قد توقعوا انخفاضاً قدره 583 ألف برميل. وارتفعت مخزونات المشتقات الوسيطة، التي تشمل الديزل وزيت التدفئة، بمقدار 678 ألف برميل في حين كانت التوقعات تشير إلى زيادة قدرها 453 ألف برميل، وانخفضت مخزونات النفط الخام في نقطة تسليم العقود الآجلة في كاشينج بولاية أوكلاهوما بمقدار 6789 ألف برميل. ووفقا لبيانات المعهد ارتفعت واردات الولايات المتحدة من النفط الخام الأسبوع الماضي 388 ألف برميل يوميا إلى ثمانية ملايين برميل يوميا، وتظهر زيادة المخزونات الأمريكية أن المعروض العالمي لا يزال وفيراً رغم جهود منظمة البلدان المصدرة للبترول OPEC لخفض الإنتاج بمقدار 1.8 مليون برميل يومياً في الفترة بين يناير 2017 ومارس 2018.

تعليقات

تعليقات

كن أول من يرسل تعليق on "السعودية في صدارة منتجي النفط العالميين منذ تسعينات القرن الماضي"

ارسل تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني


*