إعداد الحساب الخاص بك

يرجى الانتظار بينما نحن نعد الحساب الخاص بك

سجل للحصول على اخر اخبارنا

ارتفاع استهلاك الدقيق في رمضان المبارك

كشف نائب رئيس اللجنة الوطنية للمخابز في الغرف التجارية فايز حمادة عن زيادة مؤسسة صوامع الغلال كميات الدقيق الموزعة للمتعهدين بنسبة تصل لـ15% مقارنة مع الأيام العادية لمواجهة متطلبات موسم رمضان.
وأوضح حمادة والذي يشغل ايضا رئيس لجنة المخابز في الغرفة التجارية بجدة أن حجم الاستهلاك الأسبوعي للدقيق في الأيام الاعتيادية لمنطقة مكة المكرمة يصل إلى 240 ألف كيس أسبوعيا (حجم الكيس 45 كجم) لافتا ان موسم رمضان سيشهد زيادة تصل إلى 350 ألف كيس دقيق أسبوعيا، بالإضافة إلى العبوات الصغيرة من الدقيق الأبيض وزن (1 -2) كجم، وبين حمادة أن استهلاك دقيق العبوات الصغيرة يرتفع كثيرا خلال شهر رمضان المبارك، حيث يستخدم على نطاق واسع في عملية صنع المعجنات والحلويات في المنازل، الأمر الذي يدفع المؤسسة إلى توفير كميات كبيرة في السوق لمواجهة الطلب مشيرا إلى أن المتعهدين في منطقة مكة المكرمة وعددهم 28 قد استلموا حصصهم من الدقيق منذ أسبوع فيما الباقين سيستلمون حصصهم من الدقيق مطلع الأسبوع المقبل».
وأكد حمادة أن المتعهدين اجتمعوا بنائب مؤسسة صوامع الغلال ومطاحن الدقيق صالح الخليل أواخر الأسبوع المنصرم الذي طمأنهم بوجود كميات كافية من الدقيق لموسم رمضان لافتا ان الاحتياطي الاستراتيجي في فرعي جدة والجموم يبلغ نحو 600 ألف كيس، وهي كمية كافية لتغطية احتياجات السوق الفعلية والاضطرارية من الاستهلاك.
وحول تخوف المستهلكين من وجود سوق سوداء لبيع الدقيق خلال موسم رمضان، قال حمادة، تم التطرق في الاجتماع حول هذا الموضوع،حيث تم التفاهم مع المتعهدين بضرورة وصول الكميات المحددة للمستفيدين والذين لا يقل عددهم عن 2000 مستفيد تقريبا،كما تم التشديد على المتعهدين بطلب كميات بحسب الاحتياج الفعلي للسوق بدلا من وجود فائض لدى المتعهد الأمر الذي يؤدي إلى وجود سوق سوداء.
هذا وتحرص المؤسسة على أن تكون كميات الدقيق ذات جودة عالية وكافية، والإمدادات متواصلة، فيما تكمن مهمة وزارة التجارة والصناعة في التأكد من توفر المنتج في الأسواق، وعدم احتكار السلعة، وأن تكون الأسعار ضمن معدلاتها الطبيعية، فيما تقوم وزارة الشؤون البلدية والقروية بمراقبة أداء المخابز والمصانع، والتأكد من التزامهما بالشروط المتعلقة بالنظافة والرخص التشغيلية.

تعليقات

تعليقات

كن أول من يرسل تعليق on "ارتفاع استهلاك الدقيق في رمضان المبارك"

ارسل تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني


*