إعداد الحساب الخاص بك

يرجى الانتظار بينما نحن نعد الحساب الخاص بك

سجل للحصول على اخر اخبارنا

انخفاض نسبة المعتمرين لعام 2015

مدخولا العمرة

أكد عدد من المستثمرين في قطاع العمرة الداخلية أن الإقبال على حملات العمرة في موسم رمضان الجاري تراجع بنسبة تزيد على 60 في المئة، مقارنة بالعام الماضي لأسباب عدة، من أهمها اعتماد كثير من المعتمرين على الطيران وعلى سياراتهم الخاصة، خصوصاً وأن ذلك يتوافق مع إجازات طلاب المدارس وكثير من الموظفين. وأشاروا إلى أن العمرة الدولية كذلك تشهد إقبالاً ضعيفاً، مما أثر في القطاعات الأخرى ذات العلاقة من شركات نقل وفنادق وشركات تغذية، مؤكدين أن أسعار الفنادق في مكة مرتفعة بشكل كبير، نظراً إلى مشاريع التوسعة التي يشهدها الحرم المكي في الوقت الحاضر.

 و هناك عوامل أخرى أسهمت في ضعف الإقبال على حملات العمرة الداخلية، من أهمها الازدحام الكبير الذي تشهده مكة المكرمة، خصوصاً في ظل مشاريع التوسعة الحالية وما ينتج منها من تأخر في الخروج من مكة، إضافة إلى التأخر الطويل لخروج الباصات من مركز النقل بالرياض، إذ يصل التأخير لبعض الحملات إلى أكثر من خمس ساعات بسبب عدم الاهتمام وضعف الإجراءات التي تتعلق بالتشييك النهائي للمعتمرين. ومقارنة بالعام الماضي كان عدد الحافلات التي تخرج يومياً بالمعتمرين نحو 70 حافلة، بعكس الوقت الحاضر الذي يشهد تراجعاً كبيراً، إذ يقدر عدد الحافلات أسبوعياً ما بين 30 و40 حافلة، ما يؤكد التراجع الكبير في الإقبال على العمرة الداخلية على رغم أن أسعار الحملات مناسبة ولا تتجاوز 150 ريالاً مع السكن ووجبة الإفطار

تعليقات

تعليقات

كن أول من يرسل تعليق on "انخفاض نسبة المعتمرين لعام 2015"

ارسل تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني


*