إعداد الحساب الخاص بك

يرجى الانتظار بينما نحن نعد الحساب الخاص بك

سجل للحصول على اخر اخبارنا

تسوية بين الوليد بن طلال و فوربس لحساب ثروته!

اتفاقاً عقد بين الأمير الوليد بن طلال ومجلة ” فوربس الأمريكية” لتسوية قضية التشهير التي رفعها ضد المجلة الأمريكية، حيث تضمن الإتفاق موافقة “فوربس” على حساب سعر سهم المملكة القابضة بسعر السوق لتقييم ثروة الأمير الوليد بن طلال.
وبحسب البيانات المتاحة على كان الأمير الوليد بن طلال قد رفع دعوى قضائية منتصف عام 2013 ضد “فوربس” أمام المحكمة العليا في لندن بسبب مقالة تم فيها التشهير به وبشركة المملكة القابضة عقب نشر المجلة لترتيب الوليد بن طلال في قائمة أثرياء العالم.
وكانت مجلة فوربس قد أصدرت  تقريرا في ذلك الحين قالت فيه: أن “سهم المملكة القابضة سجل ارتفاعاً مريبا لأربع سنوات متتالية في فترة الـ 10 أسابيع التي تسبق مباشرة موعد التصنيف الذي تصدره سنويا حول أثرياء العالم”.
ورداً على ذلك أعلنت شركة المملكة القابضة في بيان رسمي حينها قطع تعاونها مع مجلة “فوربس” في رسالة موجهة إلى رئيس مجلس إدارتها “ستيف فوربس” مطالبةً بإزالة اسم الأمير من قائمة أثرياء العالم.

تعليقات

تعليقات

كن أول من يرسل تعليق on "تسوية بين الوليد بن طلال و فوربس لحساب ثروته!"

ارسل تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني


*