إعداد الحساب الخاص بك

يرجى الانتظار بينما نحن نعد الحساب الخاص بك

سجل للحصول على اخر اخبارنا

البنك المركزي الياباني : ضغوط سلبية على أسعار المستهلكين خشية التضخم

البنك المركزي الياباني : هناك ضغوط سلبية على أسعار المستهلكين بسبب عدم الثقة في توقعات التضخم على المدى الطويل بالإضافة إلى تراجع الإنفاق المحلي وفجوة الإنتاج الحالية. كما أن المخاطر بالنسبة لنمو الاقتصاد الياباني قد شهدت استقرار مع تراجع مؤقت محتمل بسبب الرفع الجديد في ضريبة المبيعات والتي من المقرر أن تبدأ مع بداية عام 2017 المالي.

وقرر البنك المركزي الياباني تأجيل ميعاد وصوله إلى هدف التضخم عند 2%،  وهو الأمر الذي يزيد من التوقعات بإمكانية لجوء البنك المركزي الياباني إلى زيادة برنامجه التحفيزي خلال هذا العام. مما زاد دفع من توقعات البنك إلى النصف الأول من عام 2016 المالي الذي يبدأ في ابريل/نيسان، وكانت سابقاً يتوقع البنك المركزي أن يصل إلى هدف التضخم خلال عام 2015 المالي. كم ان انخفاض أسعار النفط الخام وتأثيرها السلبي على معدلات التضخم في اليابان دفع البنك المركزي الياباني إلى تغيير خطته الزمنية بشأن هدف التضخم، إلا أن عدد قليل من أعضاء البنك أبدى عدم موافقته على الإطار الزمني الجديد لمستقبل التضخم ويرى أن مؤشر أسعار المستهلكين لن يرتفع إلى المستوى المطلوب خلال عام 2017 المالي. يأتي هذا في ظل معاناة الإنفاق المحلي من قبل المستهلكين في التعافي بسبب التأثير السلبي لارتفاع ضريبة المبيعات في ابريل/نيسان الماضي

تعليقات

تعليقات

كن أول من يرسل تعليق on "البنك المركزي الياباني : ضغوط سلبية على أسعار المستهلكين خشية التضخم"

ارسل تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني


*