إعداد الحساب الخاص بك

يرجى الانتظار بينما نحن نعد الحساب الخاص بك

سجل للحصول على اخر اخبارنا

اقفال سلبي في بورصة وول ستريت في نهاية الاسبوع

اقفلت مؤشرات الأسهم الأمريكية في جلسات هذا الأسبوع على تباين في الأداء عقب التطورات والبيانات الاقتصادية التي تابعنها اليوم الجمعة عن الاقتصاد الأمريكي أكبر اقتصاد في العالم والتي أظهرت ارتفاع معدلات البطالة لنسبة 5.5% بالقراءة السابقة لشهر نيسان/أبريل والتوقعات عند نسبة 5.4%، بينما أوضحت قراءة التغير في وظائف القطاعات عدا الزراعي خلق نحو 280 ألف وظفية مضافة مقابل نحو 221 ألف وظيفة مضافة في نيسان/أبريل الماضي، متفوقة بذلك على التوقعات عند نحو 222 ألف وظيفة مضافة، كما أظهرت قراءة معدل الدخل تسارع وتيرة النمو لنسبة 0.3% مقابل ارتفاع بنسبة 0.1% متفوقة بذلك أيضا على التوقعات عند نسبة 0.2%.

هذا وقد نوه دادلي رئيس بنك نيويورك الاحتياطي الفدرالي وعضو اللجنة الفدرالية للسوق المفتوح أن “إذا ما استمر سوق العمل في التحسن وتوقعات التضخم ظلت راسخة الجذور، من ثما اتوقع – غياب بعض الضبابية على آفاق النمو – لدعم القرار بالبداء في تطبيع السياسة النقدية في وقت لاحق من هذا العام”، وسط تحذر دادلي من أنه “لا يزال هناك بعض الشكوك حول ما إذا كان النمو قوياً بما فيه الكفاية ليؤدي إلى خلق المزيد من الوظائف في سوق العمل”.

وفي نفس السياق، الناتج المحلي الإجمالي عاد لانكماش أكبر اقتصاد في العالم مؤخراً بنسبة 0.7% خلال الربع الأول وعقب ساعات من حث صندوق النقد الدولي بنك الاحتياطي الفدرالي على التريث في الإقدام على زيادة أسعار الفائدة حتى النصف الأول من عام 2016، معرباً عن أهمية وجود دلائل على انتعاش مستدام وبالأخص حيال الأجور والتضخم، وسط شغف الأسواق حيال توجهات وقرارات صانعي السياسة النقدية قبل إنطلاق فعليات اجتماع حزيران/يونيو والذي من المرتقب أن يكشف من خلاله عن توقعات بنك الاحتياطي الفدرالي لوتيرة النمو ومعدلات البطالة والتضخم للأعوام الثلاثة المقبلة.

هذ وقد اختتم مؤشر داو جونز الصناعي تداولات الجلسة على تراجع بنسبة 0.56.12% أي بنحو 56.12 نقطة عند مستويات 17,849.46، كما انخفض مؤشر ستاندرد آند بورز 500 بنسبة 0.14% أي بنحو 3.01 نقطة عند مستويات 2,092.83، بينما ارتفع مؤشر ناسداك المجمع بنسبة 0.18% أي بنحو 9.33 نقطة إلى مستويات 5,068.46.

مؤشر الدولار الأمريكي الذي يقيس أداء العملة الخضراء مقابل ست عملات رئيسية على رأسها العملة الموحدة لمنطقة اليورو بالإضافة إلى الفرنك السويسرى، الين الياباني، الجنيه الإسترليني، الكرونة السويدي والدولار الكندي، قد أظهر ارتفاعاً للجلسة الثانية على التوالي ليتداول حالياً عند مستويات 96.35 مقارنة بالافتتاحية عند 95.53 بعد أن حقق أعلى مستوى له خلال تداولات الجلسة عند 96.95، بينما حقق الأدنى له عند  95.37.

علي الصعيد الأخر فقد تراجعت أسعار الذهب للجلسة الثالثة على التوالي لتتداول حالياً عند مستويات 1,171.76$ للأونصة بالمقارنة مع المستويات الافتتاحية عند 1,176.89$ للأونصة، بينما ارتفعت أسعار النفط الخام الأمريكي لأول مرة في ثلاثة جلسات ليتداول حالياً عند مستويات 58.82$ للبرميل بالمقارنة مع مستويات الافتتاحية عند 57.93$ للبرميل بعد أن وافق أعضاء مجموعة أوبيك على المحافظة السياسة الإنتاجية لستة أشهر آخرى اليوم الجمعة.

تعليقات

تعليقات

كن أول من يرسل تعليق on "اقفال سلبي في بورصة وول ستريت في نهاية الاسبوع"

ارسل تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني


*