إعداد الحساب الخاص بك

يرجى الانتظار بينما نحن نعد الحساب الخاص بك

سجل للحصول على اخر اخبارنا

قوة الدولار تضرب اليورو والليرة التركية والذهب

shutterstock_147989201

هبطت العملة الأوروبية الموحدة اليوم أمام الدولار الأمريكي حيث بقي المستثمرون على حذر بعد أنباء عن اختبار جديد حول إطلاق صواريخ من كوريا الشمالية. وعلى هذا الأساس يحاول الزوج التماسك فوق سعر 1.13 دولار لليورو الواحد، وسط غياب بيانات أوروبية داعمة لهذا اليوم. وخاصةً بعد أن قال عضو المجلس التنفيذي للبنك المركزي الأوروبي “بينوا كوري” أن مجلس الإدارة لم يناقش تغييرات السياسة. وظل الدولار مدعوماً بعد أن صدرت بيانات التصنيع المتفائلة في الولايات المتحدة والتي عززت التوقعات لرفع أسعار الفائدة من قبل المجلس الاحتياطي الفيدرالي هذا العام. وقد تعرض الدولار لضغوط البيع الأسبوع الماضي وسط توقعات بأن البنوك المركزية في أوروبا وكندا تستعد للانضمام إلى بنك الاحتياطي الفدرالي في تشديد السياسة النقدية. ويتباين الجنيه الاسترليني مقابل الدولار خلال تداولاته اليوم حيث كان قد تراجع إلى ما دون سعر 1.29 للجنيه الواحد بعد انخفاض مؤشر مديري المشتريات الخدمي البريطاني لشهر يونيو. وارتفع الدولار بقوة مقابل الليرة التركية ليخترق الزوج سعر الثلاثة ليرات وتسعة وخمسين قرشاً للدولار الواحد وسط ارتفاع مؤشر الدولار الامريكي.

بينما تشهد أسعار الذهب المزيد من التدني حيث هبط المعدن الاصفر الثمين إلى ما دون سعر 1.220 دولار للأونصة منتظراً محضر الفيدرالي الأمريكي مساء اليوم ليقرر اتجاهه. وتسبب إطلاق كوريا الشمالية صاروخاً في ارتفاع الذهب لفترة وجيزة. وينظر إلى المعدن النفيس على أنه ملاذ آمن في أوقات الضبابية. ويؤدي ارتفاع الدولار إلى زيادة تكلفة الذهب على حائزي العملات الأخرى ويزيد ارتفاع عوائد سندات الخزانة الأمريكية تكلفة الفرصة البديلة الضائعة على حائزي المعدن الأصفر الذي لا يدر عائداً. وسجل العائد على السندات الأمريكية ارتفاعاً حاداً في الأسابيع الأخيرة في الوقت الذي لمح فيه عدد من البنوك المركزية إلى تشديد السياسة النقدية بينما يبدو أن مسؤولي مجلس الاحتياطي الاتحادي غير عابئين بضعف البيانات الاقتصادية وانخفاض التضخم.

تعليقات

تعليقات

كن أول من يرسل تعليق on "قوة الدولار تضرب اليورو والليرة التركية والذهب"

ارسل تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني


*