إعداد الحساب الخاص بك

يرجى الانتظار بينما نحن نعد الحساب الخاص بك

سجل للحصول على اخر اخبارنا

اسعار النفط تستمر بالانحدار مع زيادة المعروض

نفط

 

تراجعت  أسعار النفط امس الاثنين، بعد يومين على التوالي من الخسائر في الوقت الذي أدى فيه ارتفاع الإنتاج إلى إحداث توازن مع الإنتاج القوي للمصافي، ولكن عاصفة يمكن أن تؤثر على العمليات في خليج المكسيك أدت إلى تعزيز النفط الخام الأميركي.
وكانت السعودية أكبر مصدر للنفط الخام في العالم قد لمحت  إلى استعدادها لزيادة الإنتاج فوق المستويات القياسية للوفاء بالطلب القوي إذا دعت الحاجة لذلك، مما أدى إلى هبوط الأسعار.
 التراجع في الأسعار جاء بعد جلستين من الهبوط يومي الخميس والجمعة الماضيين بعد ارتفاع سعر النفط الخام الأميركي إلى قرب 62 دولاراً للبرميل في وقت سابق من الأسبوع وهو مستوى لم تتجاوزه إلا خلال يوم واحد في مايو من هذا العام.
وقال دويتشك بنك إن “عمليات السحب من المخزون الأميركي تراجعت بشكل مطرد منذ أبريل مع حدوث أكبر عملية سحب خلال الأسبوع الأخير مدفوعة بزيادة تشغيل المصافي وتراجع الواردات”. موضحاً انه مازل يشعر بقلق من احتمال أن تظل المخزونات مرتفعة بحلول الخريف وعدم تحقق التباطؤ في الإنتاج الأميركي حتى الآن.”
وتراجع سعر النفط الخام الأميركي لأقرب شهر استحقاق 26 سنتا إلى 59.70 دولار للبرميل بحلول الساعة 0123 بتوقيت غرينتش.
وهبطت أسعار التعاقدات الآجلة لخام برنت 44 سنتا إلى 63.43 دولار للبرميل.

 

تعليقات

تعليقات

كن أول من يرسل تعليق on "اسعار النفط تستمر بالانحدار مع زيادة المعروض"

ارسل تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني


*