إعداد الحساب الخاص بك

يرجى الانتظار بينما نحن نعد الحساب الخاص بك

سجل للحصول على اخر اخبارنا

رفع الحظر عن ايران سيزيد من انتاج الاوبك ب خمسمائة الف برميل

نفط - ناتج إجمالي محلينفط - ناتج إجمالي محلي

توقعات بان منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) تقوم برفع سقف إنتاجها، البالغ 30 مليون برميل يومياً، بعد انضمام كل من شركتي «بتروميتركس» و «جي بي سي اينرجي» الى مصرف جي بي مورغان.
ويتوقع  أن ترفع أوبك سقف الإنتاج بما لا يقل عن 500 ألف برميل يومياً حتى يتناسب السقف مع الإنتاج الفعلي الحالي، البالغ 31 مليون برميل يومياً.
وترى الجهات الثلاث أن رفع سقف الانتاج سيكون أفضل من المطالبة بخفضه حتى تتمكن المنظمة من استيعاب الإنتاج القادم من ايران والعراق وليبيا.
واستبعدت مصادر في المنظمة  أن تقوم أوبك برفع سقف إنتاجها لأن هذا قد يضع ضغطا على الأسعار في النصف الثاني، في الوقت الذي بدأ فيه بعض الوزراء بتنفس الصعداء بعد تحسن أسعار النفط.
وقال عادل عبدالمهدي، وزير النفط العراقي، للصحفيين إنه يرى أن وضع سوق النفط تحسن كثيراً في الفترة الحالية، وبذلك تتوافق تصريحاته مع تصريحات وزير البترول السعودي علي النعيمي، الذي قال أول من أمس، إن «الطلب تحسن والفائض في السوق بدأ في الانخفاض».
وتأتي هذه التصريحات من السعودية والعراق، أكبر دولتين منتجتين للنفط في أوبك، لتزيد من احتمال ألا تغير المنظمة شيئاً في اجتماعها القادم يوم الجمعة.
ولا يبدو أن أوبك ستتخذ أي قرار بخفض سقف إنتاجها، ذلك أن المنتجين الخليجيين في المنظمة اتخذوا قراراً بالحفاظ على حصتهم السوقية، وعدم التفريط بها لصالح أي منتج آخر،
في وقت لا تزال فيه إيران تسعى لاستعادة حصتها المفقودة، والبالغة مليون برميل يومياً.
وكان وزير النفط الإيراني بيجن زنغنه قد أعلن قبل أسبوعين أنه يتفق مع السعودية على أنه يجب أن يكون لدول أوبك حصة أكبر في السوق، رغم موقفه السابق بأن على المنظمة أن تخفض إنتاجها بنحو 1.5 مليون برميل يومياً للحفاظ على الأسعار عالية.
وكان ركن الدين جوادي، وكيل وزارة النفط الإيرانية، قد صرح بأن سقف 30 مليون هو الأنسب للمنظمة.
من جانبه، قال خوسيه ماريا دي فانسكويلس، وزير النفط الأنغولي للصحفيين في فيينا أمس، إنه يرى أن السعر الصحيح للنفط يجب أن يكون ما بين 70 و 80 دولار للبرميل، وإنه يريد أسعار أعلى.
ومن المتوقع ألا تفعل أوبك أي شيء خلال اجتماعها الجمعة القادم في العاصمة النمساوية فيينا، وأن تترك الأمور كما هي عليه منذ الاجتماع الذي عقد خلال نوفمبر
(تشرين الثاني) الماضي لتدارس أوضاع السوق، والذي يحدد الأسعار ومصير الإنتاج والفائض منه، وحالة التوازن العامة له مع الطلب.
ويبدو أن السوق بات يتوقع أن تحافظ أوبك على إنتاجها عالياً هذا العام، وذلك بعد أن أظهرت بيانات المنظمة أن الإنتاج في الأشهر الأربعة الأولى كان عالياً.
وبهذا الخصوص قال مصرف «يو بي أس» السويسري أمس في مذكرة حصلت «الشرق الأوسط» على نسخة منها إن دول أوبك ستنتج هذا العام في المتوسط ما بين 30.6 مليون و 31 مليون برميل يومياً.
وستنطلق اليوم ندوة أوبك الدولية في قصر الهوفبرغ التاريخي بفيينا لمدة يومين، قبل الاجتماع الوزاري الذي سينعقد بعد غد الجمعة.
وسيحاضر في الندوة جميع وزراء أوبك، إضافة الى رؤساء الشركات النفطية، وستتخلل الندوة لقاءات بين وزراء اوبك ووزير الطاقة الروسي ألكساندر نوفاك، الذي سيحضر للتباحث مع أوبك حول السوق.

تعليقات

تعليقات

كن أول من يرسل تعليق on "رفع الحظر عن ايران سيزيد من انتاج الاوبك ب خمسمائة الف برميل"

ارسل تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني


*